برنامج العلاج الدوائي

برنامج العلاج الدوائي يعتمد على تطهير جسم مدمني المخدرات من كافة السموم لاستعادة حياتهم الطبيعية، ويعتبر من أهم الطرق التي تُستخدم في برامج إعادة التأهيل للتخلص من الإدمان ومعالجته، ومن الجدير ذكره أن هناك أكثر من دواء يُستخدم وفقًا للمادة المخدرة التي استخدمها المريض، وفي هذا المقال سنتحدث بالتفصيل عن كل ما يخص البرامج الدوائية.

ما هو برنامج العلاج الدوائي وكيف يُساعد في علاج الادمان؟

تُستخدم هذه الأدوية لعلاج الإدمان وطرد السموم التي سببتها المخدرات من الجسم، وتتكون هذه الأدوية من بعض العقاقير الطبية والتي تُستخدم عند مراحل طرد السموم من الجسم، حتى تقوم بتخفيف الألم المصاحب للمريض، مع التقليل من رغباته لتناول المخدرات مرة أخرى.

وفي نفس الوقت لا يمكن للمريض اتباع برنامج العلاج الدوائي سوى بعد استشارة الطبيب المختص، حيث أنه المسؤول عن كتابة نوع الدواء وفترة الاستخدام والجرعة المسموح بها، ويُمنع منعًا باتًا استخدام هذه العقاقير بدون حساب لأنها قد تأتي بنتيجة عكسية، فربما يصبح مدمن للدواء.

ما المقصود بإعادة التأهيل لمعالجة الإدمان؟

إعادة التأهيل هو مصطلح يخص طرق العلاج التي تُستخدم لمعالجة مدمني المخدرات سواء إن كان عن طريق العلاج السلوكي أو النفسي، أو الدوائي، ومن أهم البرامج التي تُستخدم في هذه الحالة هي برامج العلاج المعرفي السلوكي داخل المجتمعات العلاجية، أو برامج الدعم الذاتي، بالإضافة إلى برنامج العلاج الدوائي الذي يلجأ إليه بعض الناس.

أنواع الأدوية المُستخدمة في علاج الإدمان

تُستخدم هذه الأدوية في برنامج العلاج الدوائي بشكل أساسي، أو بشكل جزئي في حالة إن كان المريض يتبع برنامج أخر لمعالجة الإدمان، ومن أهم الأمثلة على الأدوية التي تُستخدم:

1. أدوية علاج إدمان الترامادول:

وبالنسبة للأدوية التي تُستخدم في هذه الحالة فإنها تنقسم إلى قسمين، القسم الأول يساعد على السيطرة على الألم الذي ينتج بسبب الأعراض الانسحابية للإدمان، ومن أهم هذه الأدوية:

  • بوبرينورفين.
  • ميثادون.
  • ريميرون.

2. أدوية علاج إدمان الحشيش:

وفيما يتعلق بأدوية إدمان الحشيش فإنها تختلف وتتنوع ما بين الأدوية النفسية والتي تعمل على ضبط النفس ومعالجة الآثار النفسية التي تواجه المريض، وبين بعض المثبطات الأفيونية، ومن أهم أدوية الحشيش:

  • نالتريكسون.
  • ريفوتريل.
  • تريبتيزول.

3. أدوية علاج إدمان الاستروكس:

في المراحل المتقدمة من طرد السموم فإن بعض الأطباء يرشحون استخدام بعض الأدوية التي تساهم في السيطرة على أعراض الانسحاب الناتجة عن إدمان الأستروكس، بالإضافة إلى استخدام بعض الأدوية لتحاشي القلق، مع وجود بعض الأدوية التي تساعد على النوم، ومن أهم هذه الأدوية:

  • البنزوديازبين.

4. أدوية علاج إدمان الكحول:

تتواجد العديد من الأدوية التي تُستخدم لمعالجة إدمان الكحول عن طريق السيطرة على أعراض الانسحاب الناتجة عن الكحول، ولكن لا يمكن للمريض استخدامها بمفرده بدون استشارة الطبيب ومن أهم هذه الأدوية:

  • كامبرال.
  • نالتريكسون.
  • ديسلفرام.

5. أدوية علاج إدمان الهيروين:

تُستخدم هذه الأدوية في برنامج العلاج الدوائي للمساعدة في التخفيف من أعراض الانسحاب التي تنتج عن الإقلاع عن تعاطي الهيروين ومن أهم هذه الأدوية:

  • نالتركسون.
  • سابوتكس.

6. أدوية علاج إدمان الكريستال ميث:

تُستخدم هذه الأدوية من أجل السيطرة على الألم التي ينتج عن التوقف عن تعاطي الكريستال ميث وذلك خلال المراحل الأولى لسحب السموم، ومن أهم هذه الأدوية:

  • بوبروبيون.
  • مودافينيل.
  • بروبرانالول.

أهمية برنامج العلاج الدوائي في رحلة علاج الإدمان!

يتساءل البعض عن أهمية الأدوية، أو عن أهمية برنامج العلاج الدوائي للتخلص من الإدمان ومعالجته، ومن الجدير ذكره أنها تساعد بشكل كبير في التخلص من كافة السموم المتواجدة بداخل جسم المدمن، وأهميتها تتمثل في:

  • تعمل على سحب سموم المخدرات بدون الشعور بأي ألم.
  • تساعد على استرخاء الجسم وتهدئته.
  • تسكين كافة الآلام الجسد.
  • مواجهة كافة نوبات الهياج والعنف.
  • تؤثر على مراكز المخ وبالتالي تساعد في تقليل رغبة التعاطي.

ما هي الأثار الجانبية لاستخدام الأدوية الخاصة بعلاج الإدمان:

ينتج عن أدوية علاج الإدمان بعض الآثار الجانبية والتي من الممكن تجنبها في حالة الالتزام بتعليمات الطبيب، ومن أهم الآثار الجانبية:

  • الحزن والاكتئاب.
  • الشعور ببعض الألم في المعدة.
  • الصداع أو القلق.
  • زيادة طاقة الجسم أو انخفاضها.

ما هي مدة علاج الإدمان من المخدرات؟

تتباين مدة برنامج العلاج الدوائي وفقًا لحالة كل مريض، بالإضافة إلى كمية الجرعات التي اسُتخدمت، ومدة فترة الإدمان، والحالة الصحية للمريض، ولكن بالرغم من ذلك فإنه في الغالب تتراوح مدة علاج إدمان المخدرات في فترة الأعراض الانسحابية ما بين أسبوع إلى أسبوعان، وبالنسبة لمراحل التأهيل السلوكي والنفسي فهي تستمر ما بين ثلاثة أشهر إلى ستة أشهر.

ما هي أسباب الإدمان على المخدرات:

1. الشعور بالسعادة والراحة

تقوم بعض أنواع المخدرات على إعطاء المتعاطي الشعور بالنشوة والسعادة منذ اللحظة الأولى من تعاطيها، وبالتالي فإن المواد الأفيونية الموجودة في الهيروين على سبيل المثال تُشعر المتعاطي بمشاعر رضا واسترخاء، بالإضافة إلى أن هناك بعض المخدرات التي تُشعر المتعاطي بالثقة في النفس والطاقة.

2. تحسين الأداء

تقوم المنشطات أو المخدرات على تحسين أداء الفرد سواء بالشكل المعرفي أو الرياضي وبالتالي فإن البعض يتجهون إليها في حالة الشعور بالضغط والرغبة في زيادة مستوى الأداء.

3. الفضول

والبعض الآخر يتجه نحو تناول المخدرات وتعاطيه كنوع من أنواع الفضول لمعرفة كيف يشعر المرء عند تعاطيها ومعرفة تأثيرها على الجسم والعقل، وفي الأغلب فإن المراهقين هم أكثر عرضة للإدمان بسبب تأثير الصحبة من حولهم، مما يجعلهم يقومون ببعض السلوكيات الجريئة والسيئة.

4. التخلص من القلق والاكتئاب

يذهب بعض الأشخاص إلى تعاطي المخدرات عند الشعور بالاكتئاب والضيق باعتبارها وسيلة للهروب من الواقع وتقليل الشعور بالتوتر، بالإضافة إلى أن الإجهاد قد يعتبر سبب رئيسي لتعاطي المخدرات أو انتكاسة بعض المرضى مرة أخرى.

الآثار الجانبية لتعاطي المخدرات والإدمان:

وبعد أن تعرفنا عن كل ما يخص برنامج العلاج الدوائي، يجب معرفة أهم الأمراض التي يسببها الإدمان ومن أهمها:

  • الإصابة بأمراض الأوعية الدموية والقلب.
  • احتمالية الإصابة بسكتة دماغية.
  • الإصابة ببعض الأمراض النفسية مثل الاكتئاب.
  • احتمالية الإصابة بفيروس نقص المناعة.
  • الإصابة بالأمراض السرطانية.

كيفية يمكننا تجنب الإدمان؟

1. التوعية:

لتجنب الإدمان والدخول في حلقة كبيرة من المخاطر، يجب على المرء أن يحصل على التوعية الكافية للابتعاد الإدمان من خلال معرفة مخاطر الإدمان وأضراره التي تؤثر على حياة المدمن بشكل كبير، فهناك من يضيع مستقبله بسبب الإدمان، أو يُسجن، أو يُصاب بأمراض خطيرة للغاية، وقد يصل الأمر إلى الموت.

2. تجنب الضغوط النفسية والتغلب عليها:

أوضحت بعض الدراسات الطبية أن الأشخاص الذين يذهبون إلى تعاطي المخدرات يعانون ببعض من الأمراض النفسية مثل الرهاب الاجتماعي والاكتئاب وبالتالي فإنهم يلجؤون للمخدرات باعتبارها الحل الوحيد لهذه المشاكل، ولذلك يجب مساعدة هؤلاء الأشخاص لتجنب إدمانهم للمخدرات.

3. الرعاية والاهتمام:

في بعض الأحيان يتجه الشباب نحو تعاطي المخدرات لشعور ببعض الوحدة والغربة، وبالتالي فإنهم بحاجة إلى الكثير من الحب والرعاية من الأهل والصحبة الصالحة، لأن قرب هؤلاء الشباب من عائلتهم سيساعدهم في التوجه نحو الطريق الصحيح، وبالتالي فإن الاهتمام أهم الطرق للوقاية من الإدمان وتجنبه.

ممارسة الرياضة:

تساعد الرياضة على تغذية القلب والجسد والعقل، بالإضافة إلى أنها تساهم في تحسين الحالة المزاجية والنفسية للفرد وبالتالي فإنها تساعد في تجنب الإدمان.

وتلخيصًا لما سبق، فإن إدمان المخدرات أمر شديد الخطورة ولذلك يتوجب على المدمن أن يبحث عن أهم السبل والطرق للتخلص من الإدمان، وذلك عن طريق اتباع برنامج العلاج الدوائي، حيث أن هذا البرنامج أو غيره من البرامج تساهم في مساعدة المرضى على التخلص من الإدمان.

على هذه الصفحة
    Add a header to begin generating the table of contents

    اتصل بخط المساعدة

    يتوفر الدعم لأبنك من تعاطي المخدرات وعلاج الإدمان باللغتين العربية والإنجليزية.

    error: Content is protected !!