برنامج الإرشاد الزواجي وكيف يُساعد في علاج الإدمان

الإرشاد الزواجي يقدم للمرء الكثير من التعليمات التي تساعده على إنشاء حياة زوجية سعيدة خالية من المشاكل، كما أنه يوضح حلول لجميع هذه المشاكل وكيفية التعامل معها، فإنه مميز للغاية علاوة على أنه يمتلك عدة أهداف أساسية يعمل جاهدًا على تحقيقها.

تعريف الإرشاد الزواجي

هو عبارة عن عملية يتم فيها تلقين الزوج والزوجة كافة المعلومات التي تؤهلهم فيما بعد للحياة الزوجية، ويتواجد في هذه العملية مجموعة من التعليمات التي لا غنى عنها.

أهداف الإرشاد الزواجي

تم إنشاء عملية الإرشاد الزواجي لأسباب كثيرة وتم وضع أهداف خاصة لهذه العملية وهذه الأهداف هي:

1. تعليم الشباب كيفية الحياة حياة سعيدة:

  • حيث توضح عملية الإرشاد الزواجي للزوجين أصول الحياة الزوجية الصحيحة وما الذي يجب أن يتحلى به الشاب حتى يتمكن من الحياة حياة سعيدة مع شريكة حياته والعكس صحيح.

2. مساعدة الزوجين على حل المشاكل:

  • المشاكل والاضطرابات الزوجية تحدث لجميع المتزوجين ونهاية هذه المشاكل يكون إما بحلها أو بانفصال الطرفين، وتقوم عملية الإرشاد الزواجي بتوضيح كيفية التصرف السليم مع هذه المشاكل حتى تنتهي تمامًا دون أن يحدث انفصال.

3. تعليم الزوج أو الزوجة كيفية التعامل مع مشكلة الإدمان:

  • بالطبع مشكلة الإدمان من المشاكل الصعبة للغاية والتي لا يمكن لأي شخص التعامل معها، ولهذا تهتم عملية الإرشاد الزواجي بها وتقوم بتوضيح كل ما يخص مشكلة الإدمان.

4. إعطاء حلول للمشاكل الزوجية:

  • وبجانب كون عملية الإرشاد الزواجي تهدف إلى تربية الزوجين بطريقة تمكنهم من حل جميع المشاكل فهي أيضًا تهدف إلى تقديم مساعدات لحل هذه المشاكل.
  • بمعنى أنه يتم عرض أشهر المشاكل التي تحدث مع جميع الأشخاص وبعد ذلك يتم توضيح حلول هذه المشاكل.

تاريخ الإرشاد الزواجي

إذا نظرنا في التاريخ فإننا سنرى أن الإرشاد الزواجي يتواجد منذ عصور الجاهلية حيث دائمًا ما يتم إعطاء نصائح للزوج والزوجة قبل الزواج لكي يتمكنا من العيش حياة كريمة.

وفي الواقع فإن الإرشاد الزواجي تتطور بشكل كبير فهو الآن ليس كما كان قديمًا ويرجع السبب في هذا الأمر إلى تقدم العلم وتطوره، فالان تتواجد كتب ومجلدات علمية ترشد الأزواج لكيفية التعامل مع بعضهم البعض.
علاوة على أنه تتواجد ندوات علمية تهتم بهذا الموضوع وتغطي حيز كبير من المعلومات الخاصة به.

مميزات الإرشاد الزواجي

للإرشاد الزواجي الكثير من المميزات وأهمها هي:

  • يساعدك على معرفة طريقة التعامل الصحيحة مع الطرف الآخر في الحياة العادية وفي المشاكل والأزمات وخاصة ما إذا كانت مشكلة الإدمان.
  • كما أنه يسهل عليك الكثير من المحادثات الغير ضرورية ؛ بمعنى أنك إذا كنت ترغب في إعلام الطرف الآخر بشيء ما سوف يرشدك الإرشاد الزواجي للطريقة الصحيحة.
  • علاوة على أنه يتميز بأنه يوفر لك كافة الخطوات التي تحتاج إليها لكي تقنع الطرف الآخر بالتعافي من مشكلة الإدمان، حيث يصعب على الكثير من الأشخاص إقناع المدمن بضرورة البدء في العلاج.
  • كما أنه يعد عملية سهلة وبسيطة فهو لا يعتبر عملية معقدة يصعب على البعض فهمها واستيعابها بل على العكس تمامًا.

تعريف كيف يساعد الإرشاد الزواجي في التعافي من الإدمان؟

يمكننا أن نعرف الإدمان بأنه تعاطي مادة معينة لفترة طويلة وعدم القدرة على إيقاف هذه المادة، والإدمان أنواع كثيرة وأشهرها إدمان المخدرات.

هناك الكثير من الأعراض التي تؤكد لنا أن هذا الشخص أصبح مدمن وهي كالآتي:

  • الرغبة المستمرة في تناول مادة معينة وازدياد هذه الرغبة يومًا بعد يوم.
  • عدم الرغبة في فعل أي شيء وفقدان الشغف والشهية أيضًا، علاوة على أنه في الكثير من الحالات يفقد الفرد عاطفيته تجاه الآخرين.
  • ومن أهم هذه الأعراض عدم القدرة على ضبط النفس، فإن التركيز على شيء ما ثانوي وترك الأشياء الأساسية يؤثر بشكل سلبي على الفرد وبالتالي سينفعل في المواقف البسيطة ولن يتمكن من ضبط نفسه.
  • وإذا وجدت أن الشخص الذي أمامك توقف عن القيام بأمر هام للغاية يقوم به بشكل دائم فهذا يعني أنه قد أصبح مدمن.

علامات الزوج المدمن؟

بالطبع من الممكن أن تدرك الزوجة التغييرات الاجتماعية والسلوكية التي لحقت بالزوج لذا تساءلت عن كيفية التعامل مع الزوج المدمن وأدت إلى إحداث الكثير من الاضطرابات الأسرية ولكن من أبرز علامات الزوج المدمن على المخدرات ما يأتي:

  • قضاء الكثير من الوقت دون الزوجة خارج البيت.
  • القيام ببعض التصرفات الغير عقلانية كالقيادة المتهورة.
  • كثرة المشكلات المادية وتراكم الديون بصور كبيرة.
  • القيام ببعض السلوكيات العدوانية أحيانا تجاه الزوجة أو الأبناء.
  • الانفصال عن مشاكل الأسرة وعدم الاهتمام بها.
  • عدم القدرة على الاستمرار في العمل وحدوث الكثير من المشكلات المهنية التي ربما تصل إلى ترك العمل.
  • ظهور العديد من الأعراض الجسدية.
  • اضطراب الحالة النفسية وتقلبات المزاج.
  • وجود علامات التعاطي مثل علامات الحقن الوريدي على الذراع واليد في بعض الأحيان، أو علامات تورم حول الأنف وكذلك احمرار العينين وغيرها

كيفية التعامل مع الزوج المدمن وإقناعه بالعلاج؟

حسب الإحصائيات التي تم نشرها فإن ٨٠٪ من الأزواج لا يتصرفون بشكل صحيح مع الطرف الذي يعاني من مشكلة الإدمان، ويرجع السبب في ذلك إلى جهلهم بالطريقة الصحيحة للتعامل مع المدمن.
ولهذا وضحت لنا عملية الإرشاد الزواجي طريقة التعامل الصحيحة وهي كالآتي:

1. التحلي بالصبر:

  • التعامل مع الشخص المدمن كطفل صغير.
  • الصوت المرتفع والانفعالات العصبية تؤثر بشكل سلبي.
  • التحلي بالصبر والتزام الهدوء.

2. مواجهة الطرف الآخر:

  • يجب عليك إعلام الطرف الآخر بأنه مدمن وأنك تعرف أنه مدمن.
  • عليك اتباع تعليمات الإرشاد الزواجي لكي تتمكن من التحدث معه بأسلوب جيد دون أن يسوء الأمر.

3. إعلام الطرف الآخر بخطورة الإدمان:

  • بالطبع فإن المدمن لن يقتنع بضرورة العلاج إذا قمت باخباره مباشرة.
  • بل يجب عليك أن تمهد له هذا الأمر وذلك عن طريق توضيح خطورة الإدمان وما الأضرار التي يسببها للجسم.

4. إقناعه بالعلاج:

  • يجب عليك أن تقوم بإقناعه بهدوء للغاية وإعطائه الدعم والتشجيع الذي يحتاج إليه لكي يتمكن من أن يقوم بهذه الخطوة.

5. مساعدته والوقوف معه:

  • وبمجرد أن يبدأ في العلاج فكل ما عليك فعله الآن هو مساعدته ومساندته لكي يتمكن من الوقوف على قدميه مرة أخرى.
  • وحاول بقدر الإمكان أن تبعده عن جميع المشاكل التي تؤرقه والتي قد تؤثر على حالته النفسية.

إذا قمت باتباع تعليمات الإرشاد الزواجي ستتمكن من أن تحيا حياة سعيدة خالية من المشاكل ومن ضمن هذه المشاكل مشاكل الإدمان، وخاصة بعد أن تعرفت على كيفية التعامل مع الشخص المدمن وكيفية إقناعه بالعلاج.

على هذه الصفحة
    Add a header to begin generating the table of contents

    اتصل بخط المساعدة

    يتوفر الدعم لأبنك من تعاطي المخدرات وعلاج الإدمان باللغتين العربية والإنجليزية.

    error: Content is protected !!