برنامج العلاج الفردي

أفضل طريقة للتعافي من إدمان المخدرات أو الكحول ؛ هي اتباع نهج علاجي شامل ومتكامل، تُعد جلسات العلاج الفردي أحد أكثر طرق العلاج شيوعًا وفعالية ؛ ألق نظرة فاحصة على سبب نجاح العلاج الفردي وكيف يمكن أن يكون مفيدًا للمرضى في رحلة إعادة التأهيل ؛ وتعتبر جلسات العلاج الفردي الآن من أهم العلاجات النفسية التي تقدم لمريض الإدمان.

لأن العلاج النفسي يعتبر علاجًا أساسيًا للعديد من الأمراض، بالإضافة إلى أنه يؤثر بشكل كبير على حالة المريض، سواء كان يعاني من أمراض نفسية أو جسدية، فإن العلاج النفسي يؤثر بشكل إيجابي على حالته، وهناك أنواع مختلفة من العلاج النفسي، فهناك جلسات العلاج الجماعي وهناك جلسات العلاج الفردي ؛ ويتم تحديد نوع العلاج بناءً على حالة المريض وما يريده.

ما هو العلاج الفردي؟

هو عبارة عن جلسات علاج مع معالج مختص ويعتبر هذا النوع أو الأسلوب من أول الأساليب التي تم اتباعها على مر العصور، وهذه الجلسات لا تتبع أسلوب أو نهج معين فهي تختلف باختلاف حالة المريض، وفي البداية يقوم المعالج بمناقشة المريض ومعرفة حالته ومن ثم يقوم بتحديد طريقة العلاج التي تناسبه.

قام الكثير من المعالجين باتباع هذا النوع أمثال فرويد وأدلر ومن ثم جاء كارل وقام بوضع أسس لهذا العلم وقال أن المريض يعتبر مركز وأساس العملية العلاجية ويجب أن يضع المعالج أقصى جهوده على المريض لكي يتمكن من التأثير عليه، ومن ضمن المبادئ الأخرى التي وضعها كارل أنه لابد أن يتواجد احترام متبادل بين الطرفين المريض والمعالج ويجب على المعالج مشاركة المريض مشاعره بكل صدق.

ويجب على المعالج في هذا النوع أن يمتلك القدرة الكافية والمهارات الكافية التي تساعده على التواصل مع الطرف الآخر لكي يتمكن من التحدث معه والتأثير عليه، وأول شيء يقوم به المعالج في جلسات العلاج النفسي الفردي هو كسب ثقة المريض لكي يتمكن من التحدث معه دون خوف أو قلق، ويقوم المعالج في البداية بالتحدث عن نفسه وحياته الشخصية لكي يحاول كسر الحواجز التي يضعها المريض في بداية تعارفهما.

كما أن جلسات العلاج الفردي تختلف باختلاف حالة المريض فيمكن أن تكون قليلة للغاية ويمكن أن تكون كثيرة للغاية ويعتمد هذا الأمر على مدى استجابة المريض ومدى التأثر الذي يظهر عليه.

أنواع جلسات العلاج الفردي

نظرًا لأن هذا العلم تم استخدامه منذ مدة طويلة تنوعت طرقه وأساليبه حيث يمكن الآن للمعالج استخدام أي نوع يناسبه ويناسب مريضه، وأهم أنواع جلسات العلاج الفردى هي:

1. العلاج المباشر:

وهذا العلاج من اسمه يمكننا معرفة أنه يتمركز بشكل مباشر على المريض حيث يعمل المعالج في هذا النوع بشكل أكبر بكثير لكي يتمكن من التأثير على المريض في أسرع وقت ممكن.

يعتبر هذا النوع أسلوب علاجي سريع ويساعدك هذا النوع على إيجاد حلول جاهزة ولكن هذه الحلول قد تناسب المريض وتؤثر بشكل إيجابي وسريع عليه وقد لا تناسبه وهنا يتجه المعالج إلى اتباع أسلوب آخر أو إيجاد حلول أخرى.

2. العلاج الغير مباشر:

أما النوع الثاني وهو العلاج الغير مباشر فهو يتمركز حول المريض والأشخاص الموجودين حوله أيضًا، ومن خلال هذا الأسلوب يتمكن المعالج من جعل المريض يمتلك نفسية سوية سليمة تمامًا، كما يساعده على معرفة ذاته ولكن هذا الأسلوب يأخذ فترة طويلة فهو بطيء للغاية مقارنة بالنوع الأول.

وفي العادة يقوم المعالج أو الطبيب باتباع هذا الأسلوب مع المرضى الذين يمتلكون ذكاء متوسط ولديهم قدرة لفظية عالية تمكنهم من التحدث بشكل جيد مع الآخرين، كما يستخدم من أجل حل المشاكل الزوجية ومشاكل المراهقين والشباب.

ما هي أهداف جلسات العلاج الفردي؟

هل هناك أهداف لجلسات العلاج الفردي؟ بالطبع هناك الكثير من الأهداف علاوة على أنه يتواجد لكل أسلوب أهداف خاصة به، وأهم هذه الأهداف هي:

  • يتضمن العلاج الفردي عقد جلسات فردية مع أحد المعالجين المختصين لدينا.
  • يعرف بالمصطلح المتعارف عليه عادة “العلاج النفسي”.
  • لا يتبع العلاج الفردي نهجاً محددا أو يتعامل مع حالة محددة فقط.
  • استعراض ومناقشة سلسلة واسعة من الحالات خلال الجلسة.
  • بناء عليه واعتماداً على تخصص المعالج، سيتعامل مع الحالة المناسبة لتخصصه.
  • أنه يساعدك على معرفة أفكار المريض وما هي مشاعره الحقيقية.
  • يجب على المعالج مشاركة هذه المشاعر بكل صدق كي لا يشعر الطرف الآخر أنه بمفرده.
  • علاقة الطرفين يجب أن تكون علاقة قوية للغاية وهدفها الأهم هو أن تكون علاقة إرشادية بمعنى أن يقوم المعالج بإرشاد الطرف الآخر إلى الصواب في جميع المشاكل التي تواجهه.
  • كما أن هدف جلسات العلاج الفردي تقوية العلاقة بين الطرفين على فترة زمنية طويلة لكي تكون أساسها الثقة والتقبل.
  • بعد أن يثق الطرفين ببعضهما البعض سيتم كشف جميع الأسرار المخبأة.
  • هذه الجلسات تساعد على إيجاد حلول كثيرة، ومهما اختلفت نوع هذه الجلسات.
  • وضع حلول وطرق يمكن اتباعها لحل جميع المشاكل التي تؤرق الطرف الآخر.
  • ليس بالضرورة أن يؤدي العلاج الفردي إلى التخلص من المشكلات التى تخص الغدمان.
  • الهدف الأساسي منه هو إعطاء الفرد الأدوات والحلول التي يحتاج إليها لكي تساعده على حل مشاكله.

أنواع حالات جلسات العلاج الفردى

يشتمل العلاج الفردي على الكثير من الأساليب فهناك تحليل نفسي وعلاج سلوكي وفي العادة يتم اتباع هذا العلاج مع:

  • الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في الذات ويحتاجون إلى معرفة مفهوم الذات الحقيقي.
  • أو الذين يعانون من انفصام أو اضطراب نفسي بعد صدمة قوية أثرت بشكل كبير على حالة الفرد النفسية وبالتالي فهو لا يتمكن من التحدث بشكل جيد وبمجرد ذكر الحادثة تدهور حالته النفسية.
  • كما أنه يتم اتباع هذا النوع من الجلسات مع الحالات التي تتطلب السرية التامة أو التي يمتلك فيها المريض مجموعة من الأسرار التي لا يرغب في الإفصاح عنها، ويمكن للمعالج جعل المريض يفصح عن هذه الأسرار بكل سهولة إذا قام باتباع هذا الأسلوب.
  • علاوة على أن جلسات العلاج الفردي تستخدم من أجل الأشخاص الخجولين الذين لا يقدرون على التحدث أمام الغرباء أو في مجموعة كبيرة، وهنا يلجأ المعالج إلى هذا الأسلوب وشيئًا فشيئًا يقوم باتباع أسلوب العلاج الجماعي لكي يقوم بكسر حاجز الخوف والخجل.
  • كما يستخدم مع الأشخاص الذين يحتاجون إلى مشورة حول مشكلة إدمان وتعاطي المخدرات.

نتائج جلسات العلاج الفردي

قد يتساءل البعض حول النتائج التي سوف تثمرها جلسات العلاج الفردي، وفي الواقع فإن لهذه الجلسات فوائد كثيرة جدا ولها نتائج مذهلة وهي كالآتي:

  • يساعد الفرد على التعامل بشكل أفضل إذا وقع في مواقف تسبب الغضب والعنف.
  • تمكن الفرد فيما بعد على التعبير عن ما يجول بخاطره بأسلوب مناسب كما تساعده على التعبير عن أفكاره ومشاعره.
  • يكون الفرد عالِم بأنماط مختلفة من السلوك، كالسلوك العدواني وما إلى ذلك.
  • تمكين الشخص التعامل مع كل سلوك بالأسلوب الذي يتناسب معه.
  • يتمكن من حل المشاكل التي قد تواجهه فيما بعد، وبجانب أن جلسات العلاج الفردي تساعد على حل مشاكل المريض فهي.
  • أيضًا تساعد المريض على معرفة طرق حل المشاكل فيما بعد.
  • كما تدرب جلسات العلاج الفردي المريض على طرق حل النزاعات والصراعات التي قد تحدث أمامه في أي وقت وأي مكان.
  • علاوة على أنها تساعده على معرفة نقاط القوة والضعف من أجل العمل على تقوية نقاط الضغط وتطوير نقاط القوة كي تصبح أفضل.

كما نرى فإن جلسات العلاج الفردية لها تأثير كبير للغاية على الفرد ويعتبر هذا النوع أقدم أنواع جلسات العلاج النفسي ويتم استخدامه بشكل كبير للغاية من قبل جميع الأطباء والمعالجين في جميع أنحاء العالم.

على هذه الصفحة
    Add a header to begin generating the table of contents

    اتصل بخط المساعدة

    يتوفر الدعم لأبنك من تعاطي المخدرات وعلاج الإدمان باللغتين العربية والإنجليزية.

    error: Content is protected !!