مراحل في نُظُم عائلة المدمن

مراحل في نُظُم عائلة المدمن، التي تؤهل الأسرة للتعامل بشكل إيجابي مع المدمن، وفي مقالنا سنتحدث عن المراحل الأساسية لتعامل الأسرة مع المدمن بالإضافة إلى توضيح دور الأسرة في مرحلة العلاج.

مراحل في نُظُم عائلة المدمن

لقد قام كلّ من ماشوسكي، وليفي ستيرن وموتشوسكي عام (1993) بتحديد أربع مراحل في نُظُم عائلة المدمن ؛ والتي تشتمل على:

1. مرحلة الإنكار:

هذا هو الوقت الذي تبدأ فيه العائلة بإخفاء الإساءة من الأفراد الآخرين في الأسرة ومن أيّ شخص آخر ؛ فهي توفّر تفسيرات لسلوك المدمن وتعزل الأسرة نفسها عن الذين قد يشكّوا بوجود الإدمان.

2. مرحلة محاولات العلاج المنزلي:

من قِبل أفراد العائلة لإيقاف المدمن عن التعاطي، عادةً عن طريق السيطرة على سلوك/ سلوكها ؛ قد تتعرض أدوار الأسرة لتحوّلات هامة بينما يحاول الأطفال رعاية والديهم، فتنعقد التحالفات، وتُهمل مشاكل الأفراد الآخرين من أجل إبقاء التركيز على المدمن.

3. مرحلة الفوضى:

الإدمان الآن أصبح خارج نطاق السيطرة حيث لم يعد من الممكن إخفائه ؛ باقي أفراد الأسرة يخرجون عن نطاق السيطرة بينما تتصاعد الصراعات والمواجهات دون حلّ وعواقب لكي يصبحوا أفراد العائلة أكثر وضوحًا ؛ هذه هي المرحلة التي يختبر فيها الأزواج و/أو الأطفال مشاكل عاطفية أو جسدية خطيرة وتتم فيها تهديدات الطلاق أو الانفصال ولكنها لا تكتمل.

4. مرحلة السيطرة:

  • يحدد باقي أفراد العائلة المشكلة بالإدمان والسيطرة التي غالبًا ما تحاول فرض ذاتها من خلال الطلاق أو الانفصال أو الانعزال العاطفي الكلي.
  • فتُزجّ العائلة في حلقة مفرغة من العجز والمحاولات غير المجدية للسيطرة على السلوك الإدماني.
  • في المشورة، كثيرًا ما يتوقّف نجاح العلاج على المرحلة التي تختبرها العائلة في الوقت الحالي (DiClemente & Velasquez, 2002).

هناك العديد من العائلات في العلاج لا زالوا في مرحلة الإنكار وهم غير مستعدين للتغيير ؛ في هذه الحالات، كلّ ما يستطيع المشيرون فعله هو زرع بذور التغيير في أفراد العائلة (McIntyre, 2004) والانتظار لتركب الأسرة المرحلة التالية ؛ لمساعدة المشيرين على معرفة أين ينبغي أن يركّزوا طاقتهم،

كيف يمكن أن تكون الأسرة جزء من العلاج الفعال؟

بالرغم من أن بعض العائلات من الممكن أن تؤثر على المدمن بشكل سلبي وتجعله يرغب في تعاطي المخدرات بشكل أكبر، إلا أنه لا يمكن إنكار الدور الرئيسي للعائلة أثناء مرحلة العلاج.

فبعد أن تعرفنا على مراحل في نُظُم عائلة المدمن، علينا أيضًا أن ندرك الدور الفعال التي تلعبه الأسرة في مرحلة علاج الإدمان.

  • تعتبر الأسرة هي الملجأ الأساسي للمدمن عند مرحلة العلاج، حيث أن المدمن يمكن أن يلجأ إلى أسرته ليعبر عن أحزانه ومشاعره السلبية، كما يمكنه التحدث عن التغييرات التي يشعر بها ويعبر عن مشاعره وما يدور في باله.
  • تساعد الأسرة المدمن على تجنب المخدرات أو الكحول، كما أنه تدعمه نفسيًا ليواجه الأعراض الانسحابية.
  • تقوم الأسرة على تشجيع المدمن على العادات الصحية السليمة سواء إن كانت في تناول الطعام أو النوم، مثل اتباع نظام غذائي سليم او ممارسة الرياضة الصحية.
  • لابد من أن تكون أفراد الأسرة صبورة عند التعامل مع المدمن، حيث أن عملية العلاج تستغرق وقت طويل لاستعادة ثقة المدمن بنفسه، وحتى يستطيع التعامل بشكل طبيعي مرة أخرى.
  • تساعد الأسرة المدمن على تقدير ذاته وحبه لنفسه مرة أخرى، كما أنه يشعر بالتقدير والاحترام من حوله.
  • تسعى أفراد العائلة إلى حضور العديد من الندوات واللقاءات المختلفة من أجل التعرف على الإدمان وللحصول على الدعم المناسب للمدمن.
  • تتحدث الأسرة مع المدمن للتعرف على جميع الأفراد التي تأتي إلى باله بين حين وأخر، كما أنها تنبهه أثناء مرحلة العلاج إذا كان هناك أي احتمالية للانتكاسة السريعة.
  • عندما تشعر الأسرة أنها قدمت ما تقدر عليه من اهتمام وتشجيع فإنها تعود مرة أخرى إلى حياتها الطبيعية وممارسة الأنشطة التي تستمتع بها حتى لا تتعرض إلى أي مشكلة نفسية مثل القلق أو التوتر.
على هذه الصفحة
    Add a header to begin generating the table of contents

    اتصل بخط المساعدة

    خط المساعدة الخاص بنا هنا من أجلك أنت وأي شخص آخر يلعب دورًا داعمًا في حياة الشاب الذي يعاني من تعاطي المخدرات.

    أرسل إستشارتك إلى متخصص

    Share on facebook
    Share on twitter
    Share on pinterest
    Share on linkedin
    Share on whatsapp
    Share on tumblr
    Share on email
    1. How does family systems therapy work?. Retrieved 23 September (2021)
      https://www.worldsbest.rehab/ar/family-systems-therapy/
    error: Content is protected !!