علاج إدمان البودر

يؤدي تعاطيه إلى الإدمان مما يجعل علاج إدمان البودر أمرًا حتميًا خصوصًا إذا كان المريض يعاني من العديد من الأمراض الخطيرة، وتختلف هذه الأعراض وفقًا لاختلاف كل حالة، وفي نفس الوقت فإن طريقة العلاج تختلف حسب كل حالة، وفي مقالنا سنتحدث عن كل جميع ما يخص إدمان البودر.

صفات مدمن البودر

قبل التعرف على علاج إدمان البودر، سنتحدث عن صفات المدمن وعلامات إدمانها، والتي تتمثل في:

التهاب الجلد:

يؤدي التعاطي إلى ظهور علامات حمراء والتهاب في الجلد.

اضطراب النوم:

يُصاب المدمن بأرق واضطرابات في النوم مما يجعله غير قادر على النوم بشكل متواصل.

الارتباك والعصبية:

تظهر علامات القلق والارتباك على المدمن، بالإضافة إلى ذلك أن انفعالاته غالبًا ما تكون سريعة وحادة.

عدم اتزان الجسم:

يعاني المدمن من فقدان التوازن أثناء السير أو الوقوف، ولذلك يدخل في حالة عدم اتزان وترنح.

الاكتئاب الحاد:

يعاني المتعاطي من نوبات هياج شديدة يصاحبها الشعور بالاكتئاب على فترات طويلة، مما يجعله ذلك يفكر في بعض الأفكار الانتحارية.

صعوبة التحدث:

يؤدي البودر إلى زيادة في معدل ضربات القلب بشكل ملحوظ مما يعرض حياة المريض للخطر.

اعراض تعاطي مخدر البودر

ايضًا قبل التوجه إلى الأسفل ومعرفة خطوات علاج إدمان البودر ؛ نجد أنه يتسبب مخدر البودر في العديد من الأضرار الجسدية والنفسية، ومن أهم هذه الآثار:

1. صعوبة التنفس:

يتسبب المخدر في صعوبة تنفس المدمن، وبالتالي لا يستطيع المريض أن يبذل أي مجهود رياضي.

2. تقلبات مزاجية:

يؤثر الإدمان على الحالة المزاجية للمريض وبالتالي يشعر باضطرابات في المزاج بشكل مستمر، فأحيانًا يشعر بالسعادة وأحيانًا أخرى يعاني من الحزن والاكتئاب.

3. الهلوسة والاكتئاب:

علاوة على كل هذه الآثار، فإن إدمان البودر يؤدي إلى إصابة المريض بالهلاوس سواء إن كانت سمعية أو بصرية، كما أنه يشعر بالاكتئاب الشديد.

4. اضطراب التفكير والتركيز

يؤدي التعاطي إلى ظهور اضطرابات في التفكير، وبلذلك لا يستطيع المريض التفكير بشكل واضح، كما أنه يفقد قدرته على التذكر، وفي بعض الأحيان يواجه صعوبات في استيعاب كل من حوله.

5. ضعف العظام والعضلات:

يسبب المخدر ضعف في العضلات وبعض الآلام في العظام.

6. خفقان القلب:

من علامات الإدمان أن المدمن لا يستطيع التحدث بشكل صحيح، ويعاني من صعوبة في الحديث.

الرغبة الجامحة في المخدر:

يشعر المدمن برغبة جامحة ليحصل على المخدر بأي شكل وطريقة.

علاج إدمان البودر وما هي خطوات العلاج؟

تمر رحلة علاج إدمان البودر بالعديد من المراحل والتي تتمثل في:

1. التقييم والتشخيص:

وتشتمل هذه المرحلة على الكشف الطبي لتشخيص حالة المريض، وذلك بعد القيام ببعض الفحوصات والتحاليل المهمة، ومن ثم تحديد البرنامج المناسب للمريض.

2. سحب السموم من الجسم:

والغرض من هذه المرحلة سحب السموم من الجسم وذلك عن طريق بروتوكول دوائي يُوضع بواسطة الأطباء المتخصصين ويهدف للتخلص من كافة الأعراض الانسحابية التي تنتج عن ترك البودر.

3. التأهيل النفسي والسلوكي:

بعد مرحلة سحب السموم تأتي مرحلة التأهيل النفسي والتي تعتبر من أهم المراحل، وتهدف إلى تأهيل المريض نفسيًا وسلوكيًا من بعض جلسات علاج نفسية فردية أو جماعية مع الطبيب المعالج حتى يستطيع التخلص من جميع الأفكار السلبية واستبدال هذه الأفكار بأخرى إيجابية.

4. علاج إدمان البودر والمتابعة الخارجية:

ولا تنتهي هذه الرحلة عند هذا الحد، بل أنها تستمر بعد الخروج من المصحة، وذلك عن طريق التواصل مع فريق العلاج، لمواجهة أي مشكلات أو ضغوطات قد تواجه المريض بعد مرحلة علاج إدمان البودر لتجنب حدوث أي انتكاسات.

في نهاية مقالنا، تحدثنا عن جميع ما يخص علاج إدمان البودر والذي يعتبر من أخطر أنواع المخدرات والتي يجب معالجتها بأسرع وقت ممكن حتى لا يتعرض المريض إلى خطر كبير لا يمكن ملاحقته.

على هذه الصفحة
    Add a header to begin generating the table of contents

    اتصل بخط المساعدة

    خط المساعدة الخاص بنا هنا من أجلك أنت وأي شخص آخر يلعب دورًا داعمًا في حياة الشاب الذي يعاني من تعاطي المخدرات.

    أرسل إستشارتك إلى متخصص

    Share on facebook
    Share on twitter
    Share on pinterest
    Share on linkedin
    Share on whatsapp
    Share on tumblr
    Share on email
    error: Content is protected !!