علاج إدمان الماريجوانا

يعتبر الماريجوانا من أكثر النباتات خطورة مما يجعل علاج إدمان الماريجوانا أمر حتمي وضروري، خصوصًا لما يسببه من أضرار كبيرة تضر من يتعاطاه، ولذلك في مقالنا سنتحدث عن كل ما يخص الماريجوانا وإدمانه.

كيف يتم تعاطي الماريجوانا؟

يتم تعاطي الماريجوانا بأكثر من طريقة، حيث يمكن تدخنيها أو تناولها في الطعام.

وفي حالة إذا تم تدخينها فإنها تصل للجهاز التنفسي ومن ثم الدم وبالتالي تصل إلى المخ، ولكن عند تناولها في الأطعمة فإنها تذهب إلى الجهاز الهضمي ومن ثم إلى الدم حتى تصل إلى المُخ وبالتالي يشعر المريض بالسعادة والتغيب عن العالم.

هل الماريجوانا يسبب إدمان؟

بالرغم من اعتقاد الكثيرين أن الماريجوانا لا يسبب الإدمان إلا أنه اعتقاد غير صحيح، حيث أنه قد يسبب إدمان بنسبة 90% مما يتوجب علاج إدمان الماريجوانا بشكل ضروري وفوري قبل أن تتضخم أعراضه.

بالإضافة إلى أنه حين يتوقف المريض عن تعاطي الماريجوانا بشكل مفاجئ وبدون إشراف طبي تظهر العديد من الأعراض الانسحابية الخطيرة ويرجع السبب إلى تأثير الماريجوانا على المخ لأنه يقوم بإنتاج مادة الدوبامين التي تسبب شعور بالسعادة والراحة.

الأعراض والمخاطر الصحية لإدمان الماريجوانا؟

يتم تشخيص إدمان الماريجوانا بشكل أكثر شيوعًا خلال فترة المراهقة أو الشباب ؛ ومع ذلك، نظرًا للقبول الاجتماعي المتزايد لاستخدام الماريجوانا وزيادة توافر المخدر، يمكن أن يتجه معدل الإدمان لدى البالغين إلى الارتفاع.

أعراض إدمان الماريجوانا:

كما هو الحال مع أي دواء، هناك بعض العلامات الملحوظة التي يمكنك أنت أو أحد أفراد أسرتك البحث عنها لتحديد إدمان الماريجوانا (المعروف أيضًا باسم اضطراب استخدام الحشيش).

تشمل التغييرات السلوكية الواضحة مع إدمان الماريجوانا ما يلي:

  • تصور مشوه للواقع.
  • ضعف التنسيق ووقت رد الفعل البطيء.
  • صعوبة في التفكير وحل المشكلات.
  • مشاكل مستمرة في التعلم والذاكرة.

تشمل العلامات الأخرى لتعاطي الماريجوانا وإدمانها ما يلي:

  • عيون حمراء كالدم.
  • السعال المليء بالمخاط بشكل مستمر أو متكرر.
  • ضربات قلب سريعة.
  • الجوع أو الرغبة الشديدة.
  • فم جاف.
  • القلق أو جنون العظمة أو الخوف.
  • فقدان الذاكرة.
  • عدم التنسيق.
  • وقت رد الفعل البطيء.
  • فقدان السيطرة على الاندفاع.

المخاطر الصحية لزيادة استخدام الماريجوانا:

مثل دخان السجائر الشائع، يعد دخان الماريجوانا مصدر إزعاج للرئتين، ويمكن للمدخنين المتكررين أن يواجهوا العديد من نفس العواقب التنفسية التي يعاني منها مدخنو التبغ، مثل:

  • السعال والبلغم اليومي.
  • أمراض الصدر الحادة المتكررة ، مثل التهاب الشعب الهوائية أو الالتهاب الرئوي.
  • زيادة خطر الإصابة بعدوى الرئة وأنواع مختلفة من السرطان.
  • تلف جهاز المناعة.
  • يقتل خلايا المخ ويضر بالجهاز العصبي المركزي.
  • مشاكل الخصوبة.
  • زيادة مشاكل القلب وارتفاع ضغط الدم.

علاج إدمان الماريجوانا في 4 مراحل حقيقية

يعتمد علاج إدمان الماريجوانا على بعض المراحل التي تساعد في التعافي، وتتمثل هذه المرحلة فيما يلي:

1. التقييم والتشخيص:

  • إجراء الكشف الطبي المتكامل على المريض لمعرفة الأعراض التي يعاني منها.
  • القيام ببعض التحاليل مثل تحليل المخدرات وبعض الفحوصات الأخرى.
  • القيام بتحديد برنامج علاجي يتناسب مع المريض.
  • البدء في تنفيذ البرنامج العلاجي في أسرع وقت.

2. سحب السموم من الجسم:

  • القيام بسحب السموم من الجسم عن طريق التوقف عن تعاطي الماريجوانا.
  • إضافة برنامج دوائي للمساهمة في تخطي الأعراض الانسحابية وتقليل حدتها.
  • القيام بمراقبة المريض بشكل مستمر والاطمئنان على حالته.

3. التأهيل النفسي والسلوكي:

  • القيام ببعض الجلسات بين الطبيب والمريض لفترة معينة.
  • معالجة الأمراض النفسية المصاحبة للإدمان.
  • السعي نحو تغيير سلوك المريض السلبي إلى سلوك إيجابي.

4. المتابعة الخارجية:

  • متابعة المريض بشكل مستمر لمنع حدوث أي انتكاسة.
  • تعليم المريض الأساليب المناسبة ليتعايش بدون الماريجوانا.

هل مخدر الماريجوانا له فوائد صحية وما هي؟

  • تخفف الماريجوانا من الآلام المزمنة بسبب التراكيب الكيميائية التي تتواجد بداخل الماريجوانا وبالتالي تقلل من انتقال الإشارات العصبية الخاصة بالمخ.
  • تساعد الماريجوانا على إنقاص الوزن لأن مادة القنب تقوم بتنظيم الأنسولين في الجسم ومن ثم تقوم بإدارة السعرات الحرارية بشكل جيد.
  • يقوي من أمراض السكر حيث أنه يعمل على تنظيم عملية السكر في الدم وبالتالي يقوم بحماية المرض السكري، بالإضافة إلى أكثر فعالية في خفض ضغط الدم.
  • تساهم الماريجوانا في الوقاية من السرطانات المختلفة.
  • علاوة على ذلك فإن الماريجوانا تُستخدم كدواء لعلاج التوحد، حيث أنها تساعد في التحكم في المزاج والانفعالات وبالتالي مساعدة أطفال التوحد للسيطرة على تقلباتهم المزاجية.
  • يقوم الماريجوانا على التقليل من المخاطر الشديدة للالتهاب الكبد، وبالتالي تقليل بعض من أعراضه مثل التعب والاكتئاب والغثيان وما إلى ذلك.

وفي نهاية مقالنا، فإن علاج إدمان الماريجوانا يتطلب الكثير من الجهد مع الكثير من الصبر والإصرار، بالإضافة إلى أن الدعم المعنوي يساعد كثيرًا في تحسن حالة المريض، فلو كنت تعلم أي شخص يعاني من الإدمان لا تتردد أبدًا في مساعدته وتقديم الدعم له.

على هذه الصفحة
    Add a header to begin generating the table of contents

    اتصل بخط المساعدة

    خط المساعدة الخاص بنا هنا من أجلك أنت وأي شخص آخر يلعب دورًا داعمًا في حياة الشاب الذي يعاني من تعاطي المخدرات.

    أرسل إستشارتك إلى متخصص

    Share on facebook
    Share on twitter
    Share on pinterest
    Share on linkedin
    Share on whatsapp
    Share on tumblr
    Share on email
    1. Diagnosis and treatment of marijuana dependence. Retrieved 6 August (2016) from:
      https://bcmj.org/articles/diagnosis-and-treatment-marijuana-dependence
    error: Content is protected !!