إلى أي مدى يجب أن أكون قلقاً؟

يزداد خطر البلوغ وخطر تعاطي المخدرات والإدمان بمجرد أن يبدأ المراهق في الدخول في مرحلة البلوغ، وذلك لأنها تعتبر مرحلة جديدة في الحياة، ولذلك يحتاج الآباء إلى اتباع بعض السلوكيات الإيجابية والصحية لمساعدة أبنائهم في هذه المرحلة.

ماذا عن خطر البلوغ وخطر تعاطي المخدرات والإدمان؟

عند تأتي مرحلة البلوغ وخطر تعاطي المخدرات والإدمان، يفكر الآباء ويتساءلون عن المدى الذي يجب أن يصلوا إليه في القلق بخصوص أبنهم، ومن هنا نستطيع الإجابة عن هذا السؤال قائلين:

  • إذا لاحظت أي سلوكيات خاطئة أو مريبة بخصوص المراهق مثل التدخين أو الشرب.
  • معرفة ما إذا كان هذا ما يقوم به الأبناء فقط من تعاطي بين الحين والآخر.
    التساؤل ما إذا كان سيلجأ مرة أخرى للتعاطي أم أنه قد أقلع عنها للابد.
  • وفي هذه الحالات لابد لك من أن تقوم ببعض الخطوات الأساسية التي تساعدك على تخطي مرحلة البلوغ وخطر تعاطي المخدرات والإدمان.

التحدث مع أبنك المراهق عن شرب الكحول:

  • لابد لك من الاستفسار عن وجهات نظر المراهق، بالإضافة إلى الابتعاد عن إلقاء المحاضرات، وبدلًا من كل ذلك يجب الاستماع إلى رأيه.
  • علاوة على ذلك فلابد لك من مناقشة الأسباب التي تجعلك رافض المخدرات، ولا تستخدم أسلوب التخويف بل حاول التأكيد على أن المخدرات من الممكن أن تؤثر على أشياء كثيرة.
  • ابتعد ابتعاد تام عن التحذير من الوسائل الإعلامية أو التواصل الاجتماعي، حيث أنهم من الممكن أن تهون من حقيقة تعاطي المخدرات.
  • حاول مناقشة جميع الطرق الخاصة بضغط أصدقاء السوء عليه، بالإضافة إلى تبادل الأفكار بخصوص كيف يمكن رفض عروض المخدرات.

استراتيجيات وقائية أخرى

  • حاول معرفة انشطة المراهقين المختلفة، بالإضافة إلى الاماكن التي يمكث فيها المراهقين.
  • ابدأ في اكتشاف الأنشطة التي يشرف عليها الراشدين وكيف يهتمون بالمراهقين كما شجعهم ليشاركوا في هذه الأنشطة.
  • قم بوضع العواقب والقواعد المناسبة، وذلك من خلال شرح القواعد التابعة لأسرتك مثل ضرورة مغادرة أي حفلات تحتوي على مخدرات، عدم الركوب مع متعاطي المخدرات.
  • وفي حالة فشل المراهق في اتباع هذه القواعد لابد من تنفيذ العواقب الملائمة.
  • راقب كميات الأدوية التي وُصفت طبيًا وأماكن وجودها، بالإضافة إلى تدوين المخزون الخاص بالأدوية المتواجدة في المنزل.
  • عليك أن تعرف أن البلوغ وخطر تعاطي المخدرات والإدمان يزداد كلما كان المراهق بمحاط بأصدقاء يتعاطون المخدرات ولذلك لابد لك من ابعاده عنهم.
  • يجب توفير الدعم الكافي وتشجيع المراهق عندما يحقق أي نجاح أيًا كان، ولابد لك أن تعي أن هذا الدعم سينتج عنه نتيجة إيجابية للغاية فيما يخص حمايته من الإدمان.
  • لابد أن تكون قدوة حسنة لأطفالك وذلك عن طريق أن تقوم بالأعمال الصالحة.

طلب المساعدة بخصوص تعاطي المراهق للمخدرات

  • في حالة أن كنت تشك في مرحلة البلوغ وخطر تعاطي المخدرات والإدمان لدى أبنك لابد لك من أن تتطلب المساعدة.
  • أول شيء يمكنك القيام به هو أن تتحدث إلى المراهق وتوضح له سلبيات الإدمان والمخاطر الناتجة عنه.
  • حاول تشجيعه بكل صدق، وتحدث معه بهدوء ووضح له أن كلامك ما هو سوى دليل على اهتمامك به، كما قم بعرض التفاصيل المهمة التي تدعهم شكوك.
  • ركز على السلوك الذي تتحدث به وليس على الشخص، كما قم بالتأكيد على أن المخدرات وتعاطيها أمر خطير ولكن في نفس الوقت لا تعاني أنه شخص سيء.
  • حاول الحصول على مساعدة من قبل متخصص وذلك في حالة اعتقادك أن أبنك متورط في عملية تعاطي المخدرات كبيرة، وفي هذه الحالة عليك الاتصال بطبيب والتحدث معه.
على هذه الصفحة
    Add a header to begin generating the table of contents

    اتصل بخط المساعدة

    خط المساعدة الخاص بنا هنا من أجلك أنت وأي شخص آخر يلعب دورًا داعمًا في حياة الشاب الذي يعاني من تعاطي المخدرات.

    أرسل إستشارتك إلى متخصص

    Share on facebook
    Share on twitter
    Share on pinterest
    Share on linkedin
    Share on whatsapp
    Share on tumblr
    Share on email
    1. Puberty risk of substance abuse
      https://scholar.google.com.eg/
    error: Content is protected !!