ما هو نمط التربية المتساهل؟

نمط التربية المتساهل من أنماط التربية الخاطئة التي تؤدي للإدمان فالتربية بشكل عام لها أنماط صحيحة وأنماط خاطئة؛ وبإختلاف نوع التربية التي يختارها الآباء يصبح أبائهم إما ناضجين ولهم صفات جيدة ومحمودة وإما طالحين وفاسدين ولا يمكن أن نثق بهم.

وهنا وفي هذا المقال يُمكن أن نفهم واحد من الأساليب التي يتبعها الآباء وكيف يكون رد فعل المراهق وكيف يصير سلوكه إذا كان أبويه يتبعان نمط التربية المتساهل؟

أسلوب التربية المتساهل

نمط التربية المتساهل له أربعة محاور رئيسية وهم (الحنان الزائد- الحرية الزائدة- والدلع المفرط- وأخيراً الفوضى والتي هي نتاج للثلاث محاور السابقة).

على الرغم من أن الثلاث محاور الاولى في نمط التربية المتساهل تبدو كلمات إيجابية ومهمة حقاً في التربية بشكل عام؛ إلا أنها حتماً ستنقلب للضد إذا كان الأمر زائد عن حده وإذا اجتمعت الأربعة محاور معاً بشكل مُكثف.

فلو كنت تجمع هذه الأربع محاور معاً في تربيتك لأبنائك فاعلم أنك أب متساهل.
والتساهل في حد ذاته ليس جريمة ولكن استخدام التساهل طول الوقت وبشكل فوضوي مع المراهق هو الجريمة الحقيقية.

الأب المُتساهل

يعتقد أنه صديق لأولاده وأنه أقرب إليهم من أي شخص آخر ولكن في الحقيقة يكون فاشل في أن يكون صديق ويكون فاشل في كونه أب أو أم.

غالباُ ما يستغل الابناء نمط التربية المتساهل وعدم وجود عقوبات رادعة عند الخطأ ويعيشون بشكل فوضوي جداً حتى أنهم يضيعون بوصلتهم أو لا يكون لديهم بوصلة من الأساس!

وكلما زاد التساهل من الآباء كلما أحس الإبن بالضياع وبدأ يُجرب كل شئ بدون تفكير في العواقب ولا في الأذى الناتج عن هذه التجارب.

في نمط التربية المتساهل الآباء:

  • ليس لديهم ضوابط أو عقوبات واضحة لردع السلوكيات غير المرغوب فيها.
  • لديهم بعض أو ليس لديهم أي قواعد سلوكية وتأديبية.
  • يلتمسون الأعذار، أو يتجاهلون السلوكيات الضارة أو المشاغبة لأبنائهم.
  • يهتمون أن يكونوا أصدقاء أكثر من كونهم آباء وأمهات لأبنائهم.
  • يعتقدون أن دورهم الأساسي أن يسعدوا أبنائهم.
  • يوافقون على سلوك الابن/ الابنة بصورة زائدة عن الحد.
  • لا يفرضون حزماً كافياً.
  • يضعون مطالب قليلة أو أنهم لا يطلبون من أبنائهم أي طلبات.
  • إما ينغمسون في احتياجات أبنائهم أو يهملونها.
  • يسمحون لأبنائهم بأن ينظموا أمورهم بأنفسهم، و يتحرروا من أي قيود أو ضوابط.
  • يستخدمون الرشوة مع الإبن طيلة الوقت فمثلاً يطلبون من الإبن تنظيف غرفته الخاصة مقابل مبلغ من المال.
  • يعتبرون إعتماد الإبن على نفسه هو بحد ذاته شئ عظيم ويجب أن يؤجر الإبن عليه على الرغم من أن إعتماد الإبن على ذاته هو شئ عادي جداً.
  • أحياناً يكون الآباء موجودين ويقضون الوقت مع الأبناء ولكن دون متابعة حقيقية لسلوكهم.

ردود أفعال الأبناء لهذا الأسلوب من التربية تتضمن:

  • الافتقار إلى الاستقلالية والاعتماد على الذات.
  • الافتقار إلى احترام السلطة والقوانين.
  • عدم إدراك التبعات وتحمل مسئولية أفعالهم.
  • الشعور بعدم الأمان والارتباك من ناحية وعيهم بذواتهم في العالم المتسع من حولهم.
  • المغالاة في الثقة بأنفسهم، وتوقعهم أن كل الأمور ستسير حسبما يريدونه.
  • الافتقار لضبط النفس.
  • توقعات غير واقعية من أنفسهم وممن حولهم.
  • عدم احترام الحدود وفهم أهميتها.
  • عدم القدرة على وضع حدود واضحة لأنفسهم في مرحلة المراهقة.
  • إظهار سلوكيات تقلد الكبار في سن مبكرة.
  • معدلات منخفضة من النزاع مع الوالدين.
  • يعتقد الإبن أنه بعمله للمهام اليومية العادية أنه يُكافئ والديه وقد يبتزهما بعدم فعلها بشكل أو بآخر وقت الخلاف.

ما هي أسباب تساهل الأباء؟

يتعلم الطفل التربية من أهله بدون قصد؛ فبدون وعي تربية أهلك لك ستؤثر في تربيتك لأبنائك وقد تتبع النمط المتساهل في التربية لسبين.

النمط الوراثي المتساهل:

أحياناً ما نقول لن أفعل مثل ما فعله أبي وبمجرد أن نتزوج ونُنجب نجد أننا نتبع نفس سلوكياتهم المُتساهلة بدون وعي.

مثلاً نجد أنه لا داعي لمراقبة الإبن وأن الإبن يعرف مصلحته جيداً.. وننسى أن هذه الطريقة سببت لنا المعاناة!

عقدة الطفولة:

هنا يحدث مع الأب العكس تماماً فالتسلط وكثرة الإنتقاد والمراقبة والمتابعة التي كانت تُسبب له الإختناق أصبحت عُقدة ولا يُريد لإبنه المعاناة مثلما حدث معه..

هنا فقط يستخدم الأب التسيب والتساهل والفوضى مع الأبناء ليشعر أنه حقق لهم السعادة والحرية التي حُرم منها في طفولته.

لكن في النهاية يجد الأب نفسه أمام مشاكل أخرى مُختلفة تماماً عن مشاكله في المراهقة والطفولة ويجد أبناؤه يعانون الفراغ والضياع والسطحية.

ما هي عيوب نمط التربية المتساهل؟

  • كلما زاد التساهل مع الأبناء كلما أثر الإبن على نفسه وعلى مجتمعه والمُحيطين فيه بالسلب.
  • قد نرى ابن يرفع صوته على أبويه بشكل دائم ومُتكرر دون أي رد فعل من الأب أو الأم.
  • قد نرى أبناء متنمرين أصبح من الصعب تقويم سلوكهم لأنهم لا يسدون فراغ حياتهم إلا بإيذاء الآخرين.
  • وطبعاً تجربة كل شئ جديد ومن ضمن التجارب تجربة المخدرات وغيرها من السلوكيات السلبية التي قد يُدمر الإبن بها مستقبله بشكل كامل دون أن يشعر.

خلاصة نمط التربية المتساهل

يركز الآباء والأمهات ” المتساهلون” على احتياجهم أو اتخاذهم لأبنائهم كأصدقاء لهم، فهم يقيمون مع أبنائهم علاقة صداقة بدلاً من علاقة الابن بوالديه، وهذا يؤدي إلى افتقار الأبناء للشعور بالأمان ويستغلون صداقة الأب والأم لهم؛ حيث يضطرهم أن يضعوا لأنفسهم حدود أمانهم وسعادتهم، وهم ناضجين بما يكفي لفعل ذاك، أو يحدث ما هو نقيض ذلك، بأن يغالي الأبناء في ثقتهم بأنفسهم، فلا ينظرون بعين الاعتبار لأحد، أو للسلطة المفروضة عليهم؛ يؤدي هذان النقيضان إلى مراهقين يفتقرون لمقاومة ضغط الأقران أو رغباتهم المندفعة، وبهذا يصبحون ضعفاء جداً أمام تعاطي الكحوليات والمخدرات.

على هذه الصفحة
    Add a header to begin generating the table of contents

    اتصل بخط المساعدة

    خط المساعدة الخاص بنا هنا من أجلك أنت وأي شخص آخر يلعب دورًا داعمًا في حياة الشاب الذي يعاني من تعاطي المخدرات.

    أرسل إستشارتك إلى متخصص

    Share on facebook
    Share on twitter
    Share on pinterest
    Share on linkedin
    Share on whatsapp
    Share on tumblr
    Share on email
    1. 4 Types of Parenting Styles and Their Effects on Kids. Retrieved 9 October (2021)
      https://www.verywellfamily.com/types-of-parenting-styles-1095045
    error: Content is protected !!