مستويات نضوج وصحة الأسرة في 6 محاور

ما هي مستوايات نضوج وصحة الأسرة ؛ تحت الضغوط ربما تتغير طريقة الأسرة وتتحول إلى طريقة أقل نضجا مؤقتا ن وإذا تكرر هذا تصبح الأسرة أقل نضجا بصفة مستمرة.

على سبيل المثال، عندما ينفذ صبر الأب بعد الحوار مع الابن المراهق ربما يلجأ للطريقة السلطوية بدون شرح أو فهم وإذا تكرر هذا تصبح الأسرة مع الوقت سلطوية جامدة صحيح من حق الأب والأم فرض القوانين الأسرية حتى ولو لم يوافق الأبناء لكن بعد شرح وجهة النظر ومحاولة الإقناع.

المحاور الستة التي تُمثل نضوج وصحة الأسرة

1- تركيبة السلطة:

لكن تحت الضغوط ربما يلجأ الوالدان لفرض الرأي ويتخلى عن إيمانهم بالحوار أصلا ؛ والزوج الذي يشعر بالغيرة أو ربما الخوف على زوجته ربما يلجأ للمنع والتسلط لحمايتها أو لحماية نفسه من القلق أساسا.

ويكفر بالحرية والحوار ؛ عندئذ قد يستغل نقاط قوته مثل المادة أو القوة العضلية أو قوة الإقناع ليخضع زوجته لسلطانه ليتجنب الضغوط ؛ الزوجة ربما تفعل الشيء نفسه باستخدام ما لديها من قوة ووسائل ضغط .

من الممكن أيضا أن الأسرة التي في المستوى 2 تتدهور المستوى 1 بسبب انشغال الأب غير الطبيعي بالعمل فيهمل الأسرة تماما ولا يتابع  ما يجري ؛ فتتحول الأسرة إلى فوضى وكل واحد يفعل ما يحسن في عينيه ؛ غالبا المستوى 1 هذا يحدث في الأسر شديدة الغنى.

الفقر الشديد والغنى الشديد ضغوط اجتماعية قوية على الأسرة ؛ الفقر الشديد يجعل الأسرة يلهثان خلف الرزق لتسديد الاحتياجات الأساسية والغنى الشديد يجعل الولدان منشغلان في إدراة ثورتهما ومشاريعهم وربما التجاوب مع احتياجات الطبقة العليا.

2- التواصل:

يمكن لمستوايات نضوج وصحة الأسرة أن يحدث تدهور في التواصل في الأسرة من مستوى على مستوى أقل ؛ من الممكن أن نفاذ الصبر يجعل الوالدين المؤمنين بالحوار يفقد هذا الإيمان ويلجأ للأوامر ؛ كما أن الأسرة المعتادة على التعبير بالكلام تختبر مشكلة كبيرة أو جرح بالغ من أحد أفرادها لفرد آخر بصورة تجعله يفقد قدرته على التعبير ويصمت.

3- العلاقات:

عندما يرتكب أحد أفراد الأسرة خطأ بالغا قد تتدهور الأسرة في مستوى ثقتها بأفرادها و تفقد إيمانها بأن المتهم بريء إلى أن تثبت إدانته وتبدأ في ممارسة الشك في هذا الشخص أو في الجميع ؛ على سبيل المثال إذا اكتشف الأبوان أن ابنتهما الشابة على علاقة بشاب.

يتم سحب الثقة منها تماما ؛ واعتبرها مذنبة على طول الخط وهذا يقطع علاقة الانتماء بين هذه الشابة وبين أسرتها الذي من الممكن أن يدخلها في دائرة مفرغة من هذه العلاقات بسبب فقدانها لحب وثقة أهلها ؛ هناك فرق جوهري بين الرعاية والإشراف والمراقبة والتجسس ؛ هناك فرق شديد بين المسؤولية والمحاسبة وبين الشك وعدم الثقة.

4- حدود الشخصيات:

أيضا الضغوط تجعل الأسرة تتراجع من مستوى لمستوى أقل، الخوف على الفتاة المراهقة يمكن أن يدفع أمها أن تفتش حقيبتها وتتنصت إلى مكالمتها بالرغم من أنها تؤمن بالخصوصية لكن الحقيقة أن بناء الثقة والعلاقة أصعب ويأخذ وقتا أطول.

المواجهة والحوار أحيانا ما تكون عبئا على الآباء فيلجأوا للتجسس والقهر وغيرة الزوجة على زوجها ربما تدفعها إلى مراجعة رسائله على الجوال من باب الاطمئنان عليه وضغوط كثيرة يمكن أن تقع على الوالدين ففقدوا  قنوات الاتصال مع أولادهم خصوصا في سن المراهقة لأن المراهقين في هذه السن بالطبيعة يصبحون مقاومين لوالديهم كما أن الأهل في هذه السن يمكن بسهولة أن ينسوهم وينشغلون عنهم.

5- التعامل مع الواقع والخسارة:

الإحساس بالواقع والتعامل معه هو صمام الأمان للأسرة ؛ هو قدرة الأسرة على فحص نفسها واكتشاف العيوب التي فيها وتحديد التدهور الذي حدث في مستوى نضوجها لكي تستعيد صحتها مرة أخرى.

6- التعامل مع المشاعر

الأم والأب نموذج من عدم التعبير عن المشاعر سواء السلبي منها والإيجابي وهناك ثلاث أنماط للتعبير عن المشاعر ؛ يكون بالأفعال غالبا المتهورة مثل شق الملابس أو اللطم وغيرها.

ويمكن التعبير عن المشاعر الإيجابية وإن كان في حدود ؛ ولا يمكن التعبير عن المشاعر السلبية مثل، الغضب، على سبيل المثال، قد يكون التعبير عن الغضب سوء أدب.

كل أنواع المشاعر مقبولة لا يوجد تصنيف سلبي وإيجابي عن المشاعر هي التي تخضع للقبول والرفض.

على هذه الصفحة
    Add a header to begin generating the table of contents

    اتصل بخط المساعدة

    خط المساعدة الخاص بنا هنا من أجلك أنت وأي شخص آخر يلعب دورًا داعمًا في حياة الشاب الذي يعاني من تعاطي المخدرات.

    أرسل إستشارتك إلى متخصص

    Share on facebook
    Share on twitter
    Share on pinterest
    Share on linkedin
    Share on whatsapp
    Share on tumblr
    Share on email
    1. About the Family Maturity Model
      https://www.familyrelationshipdynamics.com/products-and-services/family-maturity-model/
    2. Family Processes, Parenting Practices, and Psychosocial Maturity of Chinese Youths: A Latent Variable Interaction and Mediation Analysis
      https://www.mdpi.com/1660-4601/18/8/4357/pdf
    error: Content is protected !!