ما هي مخاطر المخدرات على المراهق؟

تعدد مخاطر المخدرات على المراهق، فلا تؤثر المخدرات من الناحية الجسدية فقط أو على صحة المراهق، بل أنها تؤثر على صحته النفسية أيضًا مما يؤدي إلى إصابته بأمراض نفسية خطيرة، ومن هنا سنتحدث عن أهم المخاطر التي يوجهها المراهق عند إدمانه.

مخاطر المخدرات على المراهق وصحته النفسية

يُصاب المراهق بالعديد من الأمراض العقلية والنفسية الناتجة عن المخدرات بسبب اضطراب وظائف المخ، وتختلف المخاطر النفسية من مراهق لأخر، وتشتمل على:

نوبات الاكتئاب:

يخضع المريض إلى العديد من نوبات الاكتئاب الحادة وتقلب المزاج، ويرجع السبب إلى انتهاء مفعول المخدر مما يجعل الهرمونات المسؤولة عن السعادة تنخفض، ولذلك يدخل في حالة من حالات الحزن ويصاحب هذا الحزن الكثير من الأفكار والميول الانتحارية.

تغير في كيمياء المخ:

ومن أهم مخاطر المخدرات على المراهق أنها تقوم بتغيير نظام المخ والجهاز العصبي، وبالتالي تجعله يعتمد بشكل أساسي على المخدر، ولهذا السبب تسوء الأمور عند التوقف المدمن عن تعاطي المخدرات لفترة ما.

ضعف في الذاكرة والتركيز:

يؤدي تعاطي المخدرات إلى إصابة المدمن بضعف في الذاكرة والتركيز وذلك بسبب الاضطرابات التي يعاني منها المخ وعدم وصول الدرجة الكافية من الكهرباء للمراكز المسؤولة عن الذاكرة، وبالتالي عدم قدرة الذاكرة على تسجيل الأحداث.

البارانويا:

يُصاب المدمن بـ البارانويا أو الشعور بالاضطهاد، ويعتبر هذا المرض من أشهر الأمراض التي تنتج عن المخدرات، ويشعر حينها المريض بأنه مضطهد من قبل الجميع وأنهم يخططون لإيذائه، وبالتالي يبدأ المريض في ارتكاب جرائم عنيفة ومتهورة.

الهلاوس:

من أكثر مخاطر المخدرات على المراهق هو تعرضه للإصابة بالهلاوس سواء إن كانت بصرية أو سمعية، والتي تجعله يرى أشياء غير موجودة ويسمع أصوات لا صحة لها، وذلك بسبب خلل وظائف المخ والشعور.

العدوانية:

تعتبر التصرفات العدوانية أو العنف من أبرز السلوكيات الخاطئة التي يعاني منها المدمن والتي من الممكن أن تؤدي إلى ارتكابه الكثير من جرائم العنف سواء تجاه نفسه أو الآخرين، وفي الأغلب فإن سببها يرجع إلى عدم حصوله على جرعته المعتادة، كما أن هناك بعض المواد المنشطة التي تحفز هذه السلوكيات.

ما هي مخاطر المخدرات الجسدية على المراهق وصحته؟

لا تقتصر مخاطر المخدرات على الناحية النفسية فقط، بل أنها تشتم على الصحة الجسدية أيضًا، حيث يُصاب الجسم بأضرار بالغة بسبب انهيار وظائف الجسم الحيوية مما يجعله أكثر عرضة للإصابة بالأمراض الخطيرة.

السكتات القلبية:

ينتج عن المخدرات العديد من الاضطرابات الحادة في ضربات القلب ما بين الانخفاض والارتفاع وذلك بسبب اضطراب ضغط الدم مما يعرضه للإصابة بالسكتة القلبية.

التعرض للأمراض المعدية:

يؤدي الإدمان إلى ضعف الجهاز المناعي مما ينتج عنه سهولة في انتقال الأمراض المعدية مثل الالتهاب الرئوي، ومن ناحية أخرى فإن تبادل الحقن أثناء التعاطي وعدم مراعاة أي شروط طبية يجعل المريض أكثر عرضة للإصابة بفيروس سي ومرض الإيدز.

اضطرابات في المعدة:

من الممكن أن يُصاب المريض بالعديد من الاضطرابات في المعدة مما يؤدي إلى شعوره بالغثيان والقيء، والارتجاع الحمضي الذي يسبب جفاف.

أمراض الكبد:

من أهم مخاطر المخدرات على المراهق هو احتمالية إصابة بتلف الكبد وظهور بعض الدهون على الكبد، وبالتالي فشل وظائف الكبد وعدم استطاعته على التخلص من السموم.

الاصابة بالسرطان:

ينتج عن الإدمان احتمالية إصابة المريض بالسرطان وخصوصًا سرطان الرئة والذي ينتج عن التدخين، أو سرطان الكبد والذي ينتج عن تعاطي الكحوليات وإدمانها.

على هذه الصفحة
    Add a header to begin generating the table of contents

    اتصل بخط المساعدة

    خط المساعدة الخاص بنا هنا من أجلك أنت وأي شخص آخر يلعب دورًا داعمًا في حياة الشاب الذي يعاني من تعاطي المخدرات.

    أرسل إستشارتك إلى متخصص

    Share on facebook
    Share on twitter
    Share on pinterest
    Share on linkedin
    Share on whatsapp
    Share on tumblr
    Share on email
    error: Content is protected !!