علاج إدمان الكوكايين

قد يعتقد البعض أن علاج إدمان الكوكايين يتطلب الكثير من الوقت، ولكن في الحقيقة فإنه مثله مثل أي علاج يحتاج إلى الصبر والمثابرة مع القليل من الجهد، بالإضافة إلى إدراك مدى خطورة الإدمان على حياة الفرد وما يسببه من أضرار جسيمة، وفي مقالنا سنتحدث عن كل ما يخصه من علامات وطرق لعلاجه.

دلالات على إدمان الفرد للكوكايين

هناك بعض العلامات والدلالات التي تظهر مدمنين الكوكايين، وفي حالة ملاحظة هذه الأعراض عند أحد من أفراد الأسرة، يجب اللجوء إلى علاج إدمان الكوكايين فورًا، ومن هذه العلامات:

  • دخول الفرد في حالة من السعادة والنشوة للحظات قصيرة ومن ثم العودة مرة أخرى إلى الصمت.
  • ظهور تقلبات في المزاج بشكل عنيف، مع زيادة السلوكيات والانفعالات السلبية.
  • إفلاس المريض بسبب غلاء أسعار الكوكايين.
  • فقدان الشهية والوزن بشكل سريع وملحوظ.
  • ظهور نمط غير اعتيادي لنوم المريض بسبب الكوكايين يسببه من تأثير على خلايا المخ.
  • إذا كان المدمن يتعاطى الكوكايين من خلال الشم، فإن المتعاطي قد يُصاب بأعراض تتشابه مع الأنفلونزا.
  • ولكن في حالة إن كان يتعاطها من خلال التدخين فيمكن ملاحظة كحة ملازمة وشديدة.
  • تتسع حدقة عين المتعاطي دائمًا، وبالتالي يمكن معرفة إذا هذا الشخص متعاطي أم لا من خلال عينيه.

تأثير الجرعات الزائدة من الكوكايين:

يترتب على الجرعات الزائدة العديد من الآثار السلبية، حيث أن الجرعات الزائدة تؤدي إلى:

  • ملاحظة زيادة حرارة جسم المدمن.
  • الشعور بألم في الصدر.
  • الغثيان والقيء المستمران.
  • الإصابة بالهذيان أو الهلع.
  • زيادة تشنجات الجسم بالإضافة إلى زيادة معدل ضربات القلب.

أعراض انسحاب الكوكايين (عند التوقف عن التعاطي)

عند التوقف عن تعاطي الكوكايين فإن هناك بعض الأعراض التي تهاجم المريض أثناء مرحلة علاجه، ومن هذه الأعراض:

  • العصبية الحادة والهياج.
  • الشعور بعدم الارتياح.
  • الإرهاق النفسي والعقلي.
  • عدم الرغبة في الحياة أو التفكير بإيجابية.
  • زيادة الكوابيس مما يؤدي إلى الأرق.
  • زيادة رغبة المريض ليعود مرة أخرى إلى التعاطي.
  • الإصابة بفقدان في الشهية أو زيادة الشهية.
  • التحرك ببطء والشعور بالكسل.
  • ظهور بعض الاضطرابات النفسية كالقلق والاكتئاب والتوتر.
  • ضعف الإدراك والتركيز.

ما هي مدة أعراض انسحاب الكوكايين اثناء رحلة العلاج:

لا يتمدد تأثير الكوكايين على الجسم إلى وقت، بل أن أعراضه الانسحابية تظهر بسرعة، فربما تستمر لأكثر من أسبوع أو أشهر، وخلالها تمر بثلاث مراحل وهم:

1. مرحلة الصدمة:

تبدأ هذه المرحلة بعد ساعات قليلة من التوقف عن التعاطي، يشعر حينها الفرد بالعديد من الأعراض مثل:

  • الاكتئاب.
  • الهياج.
  • الأرق والتعب الشدي

2. مرحلة المتابعة:

ومن الممكن أن تستمر هذه المرحلة حتى عشر أسابيع، وفي هذه المرحلة تتحسن حالة المريض بشكل كبير، ولكن في نفس الوقت قد يشعر بالملل أو عدم الشعور بالسعادة.

بالإضافة إلى أن حالة الهياج تستمر في الظهور مصاحبة رغبة ضرورية في التعاطي مرة أخرى، كما من الممكن أن تستمر اضطرابات الأكل والنوم، وبالتالي فإن هذه المرحلة من المراحل الصعبة ففي بعض الأحيان تحدث الانتكاسات.

3. مرحلة الهدوء:

وتمتد تلك المرحلة لتصل إلى 6 أشهر تقريبًا، وفيها يعاني المريض من رغبته المُلحة لتعاطي الكوكايين مرة أخرى، ولكن لا تقف هذه الرغبة في اتجاه واحد فتارة تزيد وتارة تقل، بالإضافة إلى معاناته وتغييرات مزاجه المستمرة أثناء هذه المرحلة.

ما هي الخطوات الـ 5 الخاصة بـ علاج إدمان الكوكايين

تشتمل خطوات علاج إدمان الكوكايين على العديد من المراحل التي تساعد المريض على التوقف عن التعاطي، ولا تقتصر هذه المراحل على سحب السموم من الجسم فقط بل أنها تستمر حتى تؤهل المريض نفسيًا واجتماعيًا، وتشتمل خطوات العلاج على:

1. التدخل الطبي:

بسبب خطورة تعاطي الكوكايين وآثار إدمانه، فإن أغلب المتعاطين يرفضون التوقف وتلقي العلاج بسبب سيطرته على خلايا المخ ووظائف الجسم، وبالتالي فإن تدخل الأسرة أمرًا هامًا للسيطرة على الوضع وعلاج إدمان الكوكايين.

2. مرحلة الفحص الطبي الشامل:

  • في هذه المرحلة فإن المريض يبدأ في اختيار العلاج المناسب له، ولكن قبل البدء في ذلك يجري الأطباء بعض تحاليل والفحوصات الشاملة.
  • بالإضافة إلى التحاليل المختلفة مثل تحليل المخدرات والدم ووظائف الكلى والكبد، كما أنه يتم سؤال المريض عن تاريخه المرضي والفترة التي تعاطي فيها الكوكايين.
  • وحينها يبدأ الطبيب المعالج في تحديد الأمراض الجسدية والنفسية التي أصابت المريض ومن ثم اختيار البرنامج العلاج المناسب.

3. مرحلة التخلص من السموم ومواجهة الأعراض الإنسحابية:

وفي هذه المرحلة يبدأ المدمن في التوقف عن تعاطي الكوكايين بالإضافة إلى علاج الأطباء للأعراض الانسحابية مثل الاكتئاب الحاد ورغبة المدمن في العودة مرة أخرى للإدمان ؛ وتتم هذه العملية من خلال استخدام برنامج العلاج الدوائي والذي يتضمن بعض الأدوية التي تساعد على علاج الأعراض الانسحابية والتخلص من الآثار النفسية لها.

بالإضافة إلى عناية المريض بشكل مستمر ومراقبته للاطمئنان على حالته النفسية وتجنب أي مضاعفات قد تسيبه ؛ كما أنه يُطلب من المريض اتباع برنامج غذائي صحي لمساعدته على تقوية مناعته وجسمه.

4. مرحلة العلاج النفسي والتأهيل السلوكي:

تشتمل هذه المرحلة على وضع برنامج علاجي نفسي متكامل للتوصل إلى أسباب الإدمان، وذلك من خلال:

  • جلسات العلاج النفسي الفردي والتي تجمع ما بين المريض والطبيب ليبحثا معًا عن الأسباب النفسية التي سببت الإدمان والبحث عن طرق لعلاجها.
  • استبدال المشاعر السلبية مثل العجز والإحباط بأخرى إيجابية مثل القوة والأمل.
  • استخدام برنامج من اثنتي عشرة خطوة بسبب ما يحتويه من إيجابيات، وتقوم فكرة هذا البرنامج على بعض الجلسات الجماعية والتي تجمع ما بين المرضى الآخرين والمعالج، وبالتالي يقومون بتبادل الخبرات والتجارب المختلفة لزيادة التشجيع والدعم.
  • السعي نحو علاج جميع الأمراض النفسية التي تترتب على الإدمان والتي تُعرف باسم التشخيص المزدوج وتشتمل على الهلاوس ونوبات الهلع والاكتئاب.
  • تغيير سلوكيات المريض والأفكار السلبية التي سببها المخدر، وتعليم المريض سلوكيات أخرى إيجابية وجديدة، بالإضافة إلى تعزيز ثقة الفرد في نفسه.
  • علاوة على ذلك فإن علاج إدمان الكوكايين يتضمن تعليم الفرد بعض الأساليب الفعالة لمقاومة الأفكار الشيطانية وعدم الانتكاسة مرة أخرى وذلك من خلال برنامج العلاج السلوكي المعرفي.

5. مرحلة التأهيل الاجتماعي وعودة المريض لحياته الطبيعية مرة أخرى:

لا تتوقف مراحل وخطوات علاج إدمان الكوكايين عند هذا الحد ؛ بل أنه تستمر لتدريب المريض على طرق مختلفة للعودة إلى حياته الطبيعية بدون معاناة، مع الحرص على استمراره في مواجهة الحياة بكل صعابها مرة أخرى، وذلك من خلال:

  • تدريب الفرد للتعامل مع جميع الضغوطات التي قد تواجه سواء إن كانت عملية أو أسرية، أو مشاكل الحياة بصفة عامة.
  • مساعدته للسيطرة على حالات القلق والتوتر التي قد يشعر بها، أو التقلبات المزاجية.
  • تحفيزه للابتعاد عن جميع المحفزات التي قد تؤدي إلى انتكاسته مرة أخرى سواء إن كانت صور أو أصدقاء أو أي شيء أخر.
  • استمرار زيارة الفرد للمركز العلاجي بين حين أخر وأخر للتحدث مع معالجه النفسي ومشاركته ما يشعر به.

وفي ختام مقالنا، فإن علاج إدمان الكوكايين يحتاج إلى خطة علاجية مُحكمة مدروسة من قبل المتخصصين، لأن الخطط العشوائية الغير مدروسة قد تؤدي إلى الانتكاسة مرة أخرى، وبالتالي فإن اختيار مستشفى أو مركز متخصص في علاج الإدمان يعتبر جزء لا يُستغنى عنه في مرحلة العلاج.

على هذه الصفحة
    Add a header to begin generating the table of contents

    اتصل بخط المساعدة

    خط المساعدة الخاص بنا هنا من أجلك أنت وأي شخص آخر يلعب دورًا داعمًا في حياة الشاب الذي يعاني من تعاطي المخدرات.

    أرسل إستشارتك إلى متخصص

    Share on facebook
    Share on twitter
    Share on pinterest
    Share on linkedin
    Share on whatsapp
    Share on tumblr
    Share on email
    1. Cocaine Treatment And Rehab. Retrieved 21 October (2021)
      https://www.addictioncenter.com/drugs/cocaine/treatment/
    error: Content is protected !!